الاثنين، 11 يناير، 2010

ماذا تقول لغة الجسد عن تصريحات الساسة العراقيين

ادناه خمسة مقاطع تلفزيونية لخمسة مسؤولين عراقيين في مناسبات مختلفة بعد ان تشاهدوها جيدا ، تابعوا ماذا تخبرنا به اللغة الصامتة تم اختيار المقاطع من قبلكم وعبر رسائلكم ، وهناك عشرات المقاطع سنحلل خمسة في كل مقال ، وتم تحليلها من قبلي وعرضها على خبير عالمي للحصول على تقيمه وبذلك تصبح المسئلة علمية وليست سياسية ، إن الرمزية من منظور التحليل النفسى بمعناها الواسع هي أسلوب من التصوير غير المباشر والمجازى لفكرة أو صراع أو رغبة لا واعية، بهذا المعنى يمكننا عد كل تكوين بديل رمزي، ووفقاً لهذا التعريف يجوز عد ممارسة الزار (مثلا) تعبيراً رمزياً لرغبات أو مأزم معين، يرتبط في ذهن المريض الممارس لهذا الفعل بذكريات كامنة في اللاوعى لديه ، كما قد تكون نتاج حتمية ترابطية تجسد حدثاً يرتبط بمسببات المرض فالرمز هنا رغم تجليه عنصراً أبكماً لاواعياً لا يستطيع المرء صياغة تداعياته ويحيله الى حقل المرمز "حقل الهوامات" بتعبير فرويد، أو "حقل النماذج الأثرية لـ اللاوعى الجماعى" بتعبير يونج ، ومن خلال متابعتي للسياسيين العراقيين لا يمتلك الكثير من السياسيين العراقيين القدرة على إيصال رسائل مموهة للآخرين لأنهم يفضلون أسلوب الرسائل المباشرة عندما يخاطبون الشعوب والرسائل المفتوحة الاحتمالات عندما يخاطبون بعضهم ، السبب في اعتمادهم الأسلوب المباشر هو قناعة باطنية لديهم بان المتلقي لا يرقى إلى مستوى ذكاء الطروحات المموهة وهذا صحيح بنسبة قليلة لان اغلب الناس يفسرون الرسائل المموهة تفسيرات مختلفة وفقا لقناعاتهم الأولية فان كنت في وسط مساند فالرسائل المموهة ستعطي نتائج مؤثرة ورائعة وستثير الإعجاب من مؤيديك أما أذا كنت في وسط معادي فالرسائل المموهة تعطي انطباع الحكمة والدراية وهي نقطتان مهمتان في فن الحوار السياسي ، المثل هنا لو كان الخطيب وسيما متأنقا معطرا نظيفا يملك ملكة الحضور ولباقة الحديث فان رسائله المموهة ستفسر تفسيرات مختلفة لكنها تدور في الفلك الحسن والعكس بالعكس صحيح نعود للمقاطع
1- لنوري المالكي

http://www.youtube.com/watch?v=cT8EvC5M-gg

الشرح : بغظ النظر عن فحوى الكلام فلكل شخص مطلق الحرية بان يتكلم كيف ما يريد وكيف ما يشاء ، لكن لغة الجسد هنا تخبرنا بالكثير ، المالكي يتحدث لمن يقابله في هذا المقطع بطريقة تعليمية فهو لا يؤمن بمن يحادثة ولا يثق بهم وويخاطبهم بلغة مبسطة لاعتقاده ان مستواهم الفكري ومداركهم العقلية بسيطة ومتواضعه ، كما انه يتكلم بلا اهتمام لان افكاره تخرج من سيطرته ، حركة انف المالكي لها في علوم لغة الجسد تعبير يدل على احتقار المقابل وحركة اليد الملفوفه تدل على عدم الاكتراث ، حركة يده عندما يتكلم عن قطع الرؤوس حركة مبالغ فيها تدل على عدم اقتناعه بما يقول

2- عباس البياتي

http://www.youtube.com/watch?v=5JuXqjPblas&feature=related

الشرح :عضلات الوجه المقبوضه تدل على عدم الراحة والارتباك وهذا يدل على انه يحاول تمرير شيء غير حقيقي ومتخوف من تبعات التمرير الفاشل لانه يبرر نفاذ اشعة الشمس بعدم قد زجاج النوافذ على ايقافها ، يعني هو يكذب ويحاول ان يزرع صورة مغايرة للواقع رغم عدم ايمانه بهذا وهذا يتضح بشكل جلي من خلال تمدد العضلات الثلاثية تحت الاذن ، في الجزء الذي يخص امريكا تسارعت ايقاع الكلمات لانها كلمات محفوظة ومعدة مسبقا بحسب لغة الجسد

3- عمار الحكيم
http://www.youtube.com/watch?v=53hneRhRl4w



الشرح : هذا المقطع ارسله احد المدافعين عن عمار الحكيم ليحاججني بصدقه المفترض وهي فرصة لارد عليه بشكل علمي فليس بيني وبين عمار الحكيم اي عداوة ، عضلات الوجه المبسوطة رغم ملحمية الكلام يدل على انه يقلد ولا يعيش الدورولا يتمعن بالكلام ، وهي حركة مستنسخه من حركة عمه الذي كان اكثر اقناعا وقدرة على التمرير بحسب فديو مشابه ، عدم الخشوع في حديث يتطلب من المتحدث الخشوع دليل الكذب

4- مسعود البرزاني
http://www.youtube.com/watch?v=KGCWbxCy_O0&feature=related
الشرح : المقطع رغم انه لصالح قناة حليفة للمتحدث وفي احدى قصورة في اربيل الا ان نوع الارتباك الذين نسميه في علوم لغة الجسد بمتلازمة الحقد ، وهوتعبير عن الكلام بنية مغايرة لما يبديها للمستمع فالكلام ليس الوسيلة الوحيدة التى نعبر بها عن أنفسنا، فكثيراً ما نتحرك ونعبر عما نقول بحركات وإيماءات معينة أثناء الحديث مع الآخرين، وكثيرون يأتون بحركات لا إرادية قد تكون لافتة وقد لا نلاحظها بوضوح ، فأيا كانت تلك الحركات والتعبيرات سواء بالوجه أو اليدين أو حتى بالجسم كله في طريقة الجلوس أو المشي فلها دلالات ودلالات حركات البرزاني تدل على الخوف الممزوج بالارتباك والتزمت ارجو ملاحظة عدد المرات التي اطرق بها البرزاني رغم انه يتكلم امام صحفي وليس مسؤول امريكي وهذا دليل الخضوع

5- صالح المطلك
http://www.youtube.com/watch?v=wwyUqLwzQVE

الشرح : خيبة امل كبيرة تعكسها العضلات التي تنقبض في وسط الحديث تسيطرعلى حديث الرجل ،هويدافع عن نفسه بطريقةمرتبكة مما يدل على انه متفاجئ بتطورالاحداث وكذلك عدم استعداده ، حركة عضلات الرقبة عندما يذكر ايران تدل على ان مقدار تسرعه في ادخال ايران الى الحديث حتى ولو كان السؤال بعيد في اشارة لمقدار التضادد بين الاثنين ، طبقة الصوت الهادئة في بداية العبارات تدل على الثقة لكنه عضلات القلق واضحه تحت العين اليمنى

هناك 6 تعليقات:

  1. ثقافة الهزيمة.. أسكندرية ...ليه؟

    متحف الأسكندرية القومى والمتحف اليونانى الرومانى و متحف المجوهرات الملكية و متحف الفنون الجميلة و متحف الأحياء المائية و متحف محمود سعيد ، و قلعة قيتباى و قصر المنتزة و مكتبة الأسكندرية الجديدة و الميناء الشرقى و حديقة أنطونيادس و نصب الجندى المجهول.

    ومن الآثار الرومانية الموجودة بالإسكندرية المسرح الرومانى و عمود السوارى و معبد الرأس السوداء وحمام كوم الدكة الرومانى والذى أقيم على طراز الحمامات الرومانية القديمة ، و مسجد سيدى بشر ومسجد سيدى جابر ومسجد القائد إبراهيم ومسجد المرسى أبو العباس، وكاتدرائية الكرازة المرقسية وكاتدرائية اليونانيين الأرثوذكس و كنيسة سان مارك.

    محطة الرمل وكامب شيزار وسان ستيفانو وسيدى بشر ، و طريق الجيش الممتد بمحاذاة الكورنيش ، و سى جل للأسماك فى أبوقير و بحرى، و جيلاتى عزة و جيلاتى النظامى و قدورة للأسماك فى بحرى ، و شارع سعد زغلول و شارع صفية زغلول وفول محمد أحمد و حلوانى طلعت وهريسة الحلبي و البن البرازيلى فى محطة الرمل، و حلواني صابر بالأبراهيمية، و مشويات أبن البلد بمصطفى كامل، و سان جيوفانى فى ستانلى ، و مول سان ستيفانو ، و مشويات حسنى بالمندرة ،و مشويات بلبع فى سيدى بشر قبلى، و حلواني شهد الملكة فى ميامى و فيكتوريا، وركوب الترام من غير محطة محددة فقط كى تتفرج على الأسكندرية من شباك الترام و أهل الأسكندرية الطيبين.

    هذة بعض ما تحتويه مدينة الأسكندرية من معالم سياحية و مع ذلك لا تجد مدينة الأسكندرية على خريطة المدن السياحية الجديرة بالزيارة فى مصر فى مكاتب السياحة بالخارج و التى تنظم لها رحلات سياحية..

    باقى المقال ضمن مقالات ثقافة الهزيمة بالرابط التالى
    www.ouregypt.us

    ردحذف
  2. Thank you for your wonderful topics :)

    ردحذف
  3. شكرا لكم ..دائما موفقين..))

    Räumung - Räumung

    ردحذف